MOH
   
تسجيل ٣٥٠ إصابة جديدة بفيروس كورونا ما يرفع العدد الإجمالي إلى ٣٣٣٢٣
مذكرة تفاهم لوضع إطار قانوني لعمل المسعفين في منظمة الهلال الأحمر
اليوم العالمي للصيدلي
لماذا يجب أخذ اللقاح ضد فيروس كورونا
مستجدات علاج أمراض الشبكية والقرنية في الملتقى العلمي الأول لطب العيون
شجّع الأشخاص المصابين بأمراض مزمنة للحصول على اللقاح
في يومها الثاني ... إقبال متزايد على حملة التطعيم الوطنية ضد فيروس كورونا في مختلف المحافظات
   
   
  برامج صحية > تعزيز صحة المراهقين

تعزيز صحة المراهقين

يشكل المراهقون شريحة مهمة من حيث العدد والانتماء إلى كل فئة من فئات المجتمع ،ومن حيث كونهم آباء الغد وأمهات المستقبل فهم جيل المستقبل وبناة حضارة مجتمع مبدع ومتجدد باستمرار، وتزويدهم بالمعلومات الصحيحة منذ الآن يسهم في جعلهم أشخاص أسوياء وأصحاء.والمراهقة مرحلة نمو شامل ينتقل خلالها الإنسان من مرحلة الطفولة إلى مرحلة الرشد.

حددت الفئة العمرية للمراهقين ما بين (10 – 19 سنة ) حسب توصيات منظمة الصحة العالمية والتي تشكل حوالي ( 25 % ) من مجموع السكان.

يتداخل على هذه الشريحة الآباء والأمهات والكثير من الأقارب ومن الضروري العمل على تثقيف هذه الشريحة الكبيرة في المجتمع.

ونظراً إلى حاجتهم الملحة إلى التزود والتوجيه بالمعلومات والمهارات من أجل تبني سلوك صحيح يعنيهم في المستقبل، مع الأخذ بالاعتبار قدرتهم على تفهم واقع المجتمع وفق معاييره الثقافية والاجتماعية والأخلاقية بما فيها من عادات وتقاليد وقيم ومبادئ وتعاطف وتعاون وتكافل، وبناء على هذا الأساس تم وضع إستراتيجية خاصة لتعزيز صحة المراهقين في وزارة الصحة.    

يتكون البرنامج:

- أنماط الحياة الصحية.

- الصحة الجنسية والإنجابية.

- الصحة النفسية.

- مهارات الحياة.

الهدف العام

المساهمة في تعزيز صحة المراهقين عن طريق رفع المستوى المعرفي والخدمي في مختلف جوانب الحياة المجتمعية.

الأهداف الخاصة:

- 50 % من الدور الإعلامي والتثقيفي الخاص بالمراهقين في سوريا تم تعزيزه بنهاية عام 2016م.             

- 30 % من المراهقين يعيشون في بيئة آمنة ضمن المجتمع السوري بنهاية عام 2016م.

- 60 % من الأسر السورية تم رفع مستوى الوعي لديهم حول مرحلة المراهقة بنهاية عام 2016م.

- 50 % من المراهقين يستفيدون من الفعاليات الصحية الوقائية لتعزيز صحتهم وتنمية دورهم في المجتمع السوري بنهاية عام 2016م.

الاستراتيجيات:

1"- دعم قاعدة بيانات لدعم احتياجات المراهقين النفسية والصحية.

2"- دمج المراهق مع المجتمع من خلال الحوار التفاعلي والعمل التطوعي ومراكز الشباب وتعريفه بواجباته.

3"- إدراج احتياجات المراهقين التعليمية ضمن المناهج التربوية بدءاً من مرحلة الطفولة.

4"- رفع مستوى الوعي لدى الأسرة فيما يتعلق بمرحلة المراهقة.

5"- بناء القدرات ( التثقيف والتدريب والتأهيل والتوعية ).

6"- العمل على تأمين البيئة الداعمة للمراهقين ( السياسية والاقتصادية والاجتماعية ).


   
© 2019 Ministry of Health. All Rights Reserved. Developed by Ministry Of Health