MOH
   
بيان وزارة الصحة حول مستجدات الاستجابة لفيروس كورونا كوفيد 19
بيان وزارة الصحة حول مستجدات الاستجابة لفيروس كورونا كوفيد 19
استقبال المواطنين في مراكز خدمة المواطن التخصصي
كلمة وزير الصحة الدكتور نزار يازجي عبر الفيديو خلال أعمال الدورة ٧٣ لجمعية الصحة العالمية
جمعية الصحة العالمية ومقرها بجنيف تبدأ أعمال دورتها الثالثة والسبعين في ظل جائحة كوفيد 19
نصائح للتعامل مع الطقس الحار
معاون وزير الصحة الدكتور أحمد خليفاوي يتابع واقع عدد من مراكز الحجر الصحي بدمشق
   
   
  تفاصيل الخبر
الثلاثاء 19.05.2020
كلمة وزير الصحة الدكتور نزار يازجي عبر الفيديو خلال أعمال الدورة ٧٣ لجمعية الصحة العالمية
وزارة الصحة _ مكتب الإعلام

كلمة وزير الصحة الدكتور نزار يازجي عبر  الفيديو خلال أعمال الدورة ٧٣ لجمعية الصحة العالمية

تنعقد أعمال الدورة الحالية لجمعية الصحة العالمية افتراضياً في وقت حالت فيه جائحة كوفيد 19 دون عقدها بشكلها التقليدي لتأكيد ضرورة الالتزام بالمبدأ الأساسي الذي تدعو إليه الأمم المتحدة وهو التضامن والتعاون الجماعي في مواجهة التحديات والترفع عن تسييس عمل المنظمة ولاسيما أن العالم يواجه اليوم جائحة تلقي بتداعيات خطيرة قصيرة وقد تكون طويلة الأمد على النظم الصحية والاقتصادية

وفي سورية يستجيب العاملون الصحيون للجائحة بشجاعة وفي ظل ظروف استثنائية فرضتها الحرب الإرهابية المستمرة منذ أكثر من تسع سنوات والمترافقة مع الإجراءات الاقتصادية القسرية الجائرة أحادية الجانب والتي تقيد قدرة القطاعات الخدمية ولاسيما في القطاع الصحي

وفيما تواجه بلدان لديها أنظمة صحية واقتصادية قوية صعوبة باحتواء الوباء وإنقاذ الأرواح تواصل الولايات المتحدة الأمريكية ودول أوروبية فرض الإجراءات القسرية على سورية وحصارها اللاإنساني الذي يعيق قدرة القطاع الصحي على الاستجابة للجائحة وتأمين المعدات اللازمة للوقاية والتشخيص والعلاج، ومن هنا نجدد مطالبنا برفع الإجراءات القسرية عن بلادي لتتمكن من حماية أمنها الصحي وحياة وسلامة مواطنيها في مختلف الظروف ونشجب إصرار تلك الدول على عرقلة تضمين مشروع القرار المعروض على الدورة الحالية حول الإستجابة لوباء كورونا التزامات واضحة برفع الإجراءات التي تعيق قدرة الدول المستهدفة على مواجهة الوباء بفعالية

إن الوضع الصحي لأهلنا في فلسطين والجولان ولاسيما الأسرى منهم في سجون الاحتلال مثير للقلق في ظل الممارسات الوحشية بحقهم والإهمال الطبي المتعمد ما يجعلهم فريسة سهلة لجائحة كورونا ويستدعي من المؤسسات الأممية الوقوف عند مسؤولياتهم تجاههم

وفي الختام نود التأكيد أن الصين ساهمت في مواجهة هذه الجائحة وعلى دول العالم ألا تعترف إلا بصين واحدة هي جمهورية الصين الشعبية


print
Return



  Comments

© 2019 Ministry of Health. All Rights Reserved. Developed by Ministry Of Health