MOH
   
عيادة «هرمون النمو» بمشفى دمشق ... معالجــــة أكثـــر من 2000 حالة مجانــاً
خدمات منظومة الاسعاف في مديرية صحة اللاذقية عن شهر حزيران ٢٠١٩ .
قدم مشفى الشهيد حمزة نوفل الوطني في اللاذقية خلال الربع الثاني من العام الجاري 165287خدمة طبية
وزيـر الصحـة الدكتـور نـزار وهبة يازجـي يتفقد واقـع العمـل في الهيئـة لعـامـة لمستشفـى الشهيـد ممـدوح أباظة في القنيطـرة
قدمت الهيئة العامة لمشفى حماة الوطني خلال النصف الأول للعام الجاري711613 خدمة طبية
رفــــد صحة القنيطـــرة بأربع عيادات مســـبقة الصنــــع‏ لوضعها بالخدمة و تم اختيار مواقع العيادات بأماكن
الخـدمـات الصحيـة المقـدمـة فـي الهيئـة العـامـة لمستشفـى الشهيـد ممـدوح أباظـة في القنيـطرة خلال النصف الأول للعـام ٢٠١٩
   
   
  تفاصيل الخبر
الإثنين 10.06.2019
يمر الدواء الوطني والأجنبي بنفس مراحل التسجيل والفحص.......
وزارة الصحة - مكتب الإعلام 10-6-2019

يمر الدواء الوطني والأجنبي بنفس مراحل التسجيل والفحص للمستحضر والشركة المنتجة والتأكد من الفاعلية وتحدد دساتير الأدوية العالمية المتبعة طرائق التأكد من الجودة والتي تطبق على المستحضرات في مخابر الرقابة و البحوث الدوائية  التابعة لوزارة الصحة بغض النظر عن مصدره سواء أجنبي أم محلي

و جميع المستحضرات التي تخضع للتحاليل الدوائية والمطروحة في السوق المحلية وفق القوانين الناظمة في وزارة الصحة ضمن المواصفات المقبولة دستورياً

والدواء المهرب دواء غير نظامي ويعد حسب القانون دواء مزيف و يعتبر  مجهول المصدر كما أنه لا يخضع للتحاليل في مخابر الرقابة والبحوث الدوائية  التابعة لوزارة الصحة بالإضافة إلى أن آلية التخزين للدواء المهرب مجهولة ولا يمكن الوثوق بمدى فعاليته وأمان استخدامه من قبل المرضى

وتقوم وزارة الصحة مديرية الرقابة الدوائية ودوائر الرقابة الدوائية في مديريات الصحة في المحافظات بالرقابة العشوائية وبشكل دوري على السوق المحلية للتأكد من عدم وجود وتداول للأدوية  المهربة وفي حال وجودها يتم إصدار تعاميم بسحبها وإتلافها وإبلاغ مديرية التجارة الداخلية وحماية المستهلك ومديرية الجمارك العامة بذلك

وفيما يخص الدواء المستورد بشكل نظامي فهو دواء موثوق طالما أنه مسجل ويتم تحليله ومتابعته ويتم مطابقة الشحنة الواصلة مع المصدر المسجل في وزارة الصحة كما يتم تمييزه عن طريق اللصاقة  الليزرية الصادرة عن وزارة الصحة

ويتم تسعير الدواء وفقاً لأسس معتمدة من قبل وزارة الصحة والتي تراعي السعر الأنسب لدخل المواطن مع ضمان عدم انقطاع الدواء وتقوم وزارة الصحة بإجراء جولات مكثفة دورية على الصيدليات والمستودعات لضبط المخالفات  والالتزام بالأسعار النظامية واتخاذ الإجراءات القانونية الرادعة بحق المخالفين وأي أدوية يتم ضبطها بشكل غير نظامي يتم إتلافها أصولاً

وتعمل الوزارة على معالجة أي شكوى بخصوص عدم فعالية أي دواء أصولا حيث أن وجود أي خلل في فعالية مستحضر قد يحدث لأسباب متعددة تتعلق بالتصنيع والتعبئة والنقل والتخزين

ويوجد تحسن ملحوظ في الواقع الدوائي حيث يتم طرح العديد من الأصناف الهامة والنوعية وتمت تغطية أغلب الزمر الدوائية حيث بلغت نسبة التغطية من الأدوية المحلية 90% تقريبا نهاية عام 2018 كما تم تأمين الأدوية  النوعية غير المصنعة محلياً ( اللقاحات- الأدوية البيولوجية - الأدوية السرطانية - مشتقات الدم ) باستيرادها اصولا من العديد من الدول وانعكس ذلك على تقلص عدد الأصناف المقطوعة بشكل كبير

كما وجهت وزارة الصحة معامل الأدوية المحلية لإنتاج الأدوية وتم منح موافقات مبدئية لمعامل أدوية نوعية ليتم تغطية السوق المحلية بأدوية نوعية بتصنيع محلي 

print
Return



  Comments

© 2019 Ministry of Health. All Rights Reserved. Developed by Ministry Of Health