MOH
   
عيادة «هرمون النمو» بمشفى دمشق ... معالجــــة أكثـــر من 2000 حالة مجانــاً
خدمات منظومة الاسعاف في مديرية صحة اللاذقية عن شهر حزيران ٢٠١٩ .
قدم مشفى الشهيد حمزة نوفل الوطني في اللاذقية خلال الربع الثاني من العام الجاري 165287خدمة طبية
وزيـر الصحـة الدكتـور نـزار وهبة يازجـي يتفقد واقـع العمـل في الهيئـة لعـامـة لمستشفـى الشهيـد ممـدوح أباظة في القنيطـرة
قدمت الهيئة العامة لمشفى حماة الوطني خلال النصف الأول للعام الجاري711613 خدمة طبية
رفــــد صحة القنيطـــرة بأربع عيادات مســـبقة الصنــــع‏ لوضعها بالخدمة و تم اختيار مواقع العيادات بأماكن
الخـدمـات الصحيـة المقـدمـة فـي الهيئـة العـامـة لمستشفـى الشهيـد ممـدوح أباظـة في القنيـطرة خلال النصف الأول للعـام ٢٠١٩
   
   
  تفاصيل الخبر
الأربعاء 22.05.2019
روسيا الاتحادية تضمد جراح الأطفال السوريين
 

وزارة الصحة - مكتب الإعلام

22/5/2019

غنوا معنا لطفولتنا يا أطفال العالم بسعادتنا وسعادتكم نبني مجد العالم إنا من وطن الحرية ونناديكم من سورية يا أطفال العالم".
هذه الأغنية كانت رسالة أطفال سورية للعالم سابقاً أما الآن لم يعد الحال كما كان فأطفال سورية يحتاجون ليس فقط لمن يغني لسعادتهم بل أيضاً لمن يضمد جراحهم ويرمم عظامهم ليبنوا مجد العالم الذي غنوا له يوماً ما، 

 
  بعد ثمانية عجاف من الحرب التي لم يسلم منها الأطفال على الرغم من جهود الدولة السورية لحمايتهم بدايةً ببرامج اللقاحات الذي سخرت له ملايين الدولارات وانتهاء بالتنيسق مع الدول الصديقة لمعالجة الحالات المستعصية. 

والد الطفل احمد يروي قصة ابنه :" انفجر لغم من مخلافات الإرهابيين على أحمد مما أدى الى كسر ساقه عالجته بالحسكة ثم انتقلت لمشفى المجتهد بدمشق لمتابعة العلاج الى أن جاء الوفد الروسي وقرر نقله الى روسيا لمساعدته".

بين أحمد ورفاقه لا يوجد فرق سوى في نوع الآلة المستخدمة في القتل فيما تحاول الدولة السورية ما استطاعت حمايه هؤلاء الأطفال في مناطق الحرب أو من مخلفاتها.

وفي لقاء خاص لدام برس مع الدكتور أحمد خليفاوي معاون وزير الصحة أوضح :" في إطار العلاقات المدنية من روسيا الاتحادية وجمهوية القرم و الجمهورية العربية السورية يأتي هذا النشاط المتمثل بذهاب بعض الحالات المرضية المستعصية للعلاج في مشافي روسيا الاتحادية من خلال مبادرة قامت بها فرق طبية روسية برأسة السيدة ناتاليا بوكلون سكايا وستقدم المبادة العلاج لأحد عشر طفلاً كل طفل مع ولي أمره للعلاج هناك والعودة بصحة جيدة ".

فيما أضافت السيدة ناتاليا بوكلون سكايا رئس فريق العمل ونائبة في مجلس الدوما الروسي لدام برس :"في هذة المبادرة الإنسانية زرنا سورية مرتين الزيارة الأولى كانت تحضيرية والآن  خلال الزيارة الثانية قمنا بمراجعة طبية لأكثر من 60 طفل و اخترنا هؤلاء الأطفال الذين يمكننا مساعدتهم و علاجهم في روسيا"
واكدت :"سنبذل ما بوسعنا لنستمر في هذه المبادرة بمساعدة المؤسسات المعنية 



print
Return



  Comments

© 2019 Ministry of Health. All Rights Reserved. Developed by Ministry Of Health