MOH
 
   
إعلان الى الهيئات المستقلة ومديريات الصحة بالمحافظات في إطار برنامج المنح الدراسية لبرنامجي التجسير والماجستير
زيارة السيد الوزير لجناح وزارة الصحة في معرض دمشق الدولي لدورته 60
انطلاق أعمال الاجتماع الوزاري حول الطريق إلى تحقيق التغطية الصحية الشاملة في إقليم الشرق الأوسط
وزير الصحة الدكتور نزار وهبه يازجي يوقع ميثاق حول التغطية الصحية الشاملة
شروط القبول وإعلانه في مدارس التمريض والقبالة للعام 2018-2019
وزارة الصحة تفتتح مركز لخدمة المواطن ... 30 معاملة في مكان واحد
يرجى من المواطنين المقيمين خارج الجمهورية العربية السورية الراغبين بتصديق شهاداتهم الصادرة عن وزارة الصحة مراسلة الوزارة عبر الطرق الدبلوماسية
   
   
  تفاصيل الخبر
الخميس 05.07.2018
استعرض وزير الصحة الدكتور نزار يازجي مع النائب الأول لوزير الخارجية الكوبي مارسيلينو ميدينا العلاقات بين سورية وكوبا في مختلف المجالات وخاصة في المجال

وزارة الصحة

مكتب الإعلام /هافانا 5-7-2018

 

وأوضح الوزير يازجي خلال اللقاء في مقر وزارة الخارجية الكوبية في هافانا أن زيارته لكوبا تندرج في إطار التوجهات المشتركة لتعزيز التعاون في المجال الصحي وتبادل الخبرات المشتركة بين البلدين مبينا أن التعاون الصحي مع كوبا سيشهد دفعاً إضافياً.

وأعرب يازجي عن شكره لكوبا لوقوفها إلى جانب سورية وشعبها في مواجهة الحرب الإرهابية التي تتعرض لها.

من جانبه جدد ميدينا مواقف بلاده الداعمة لسورية في كل المجالات وخاصة في مواجهة الحرب الإرهابية التي تتعرض لها معربا عن ارتياحه الكبير لمسيرة علاقات البلدين والتي شهدت تطوراً كبيرا في الآونة الأخيرة.

وأشار ميدينا إلى أن التوقيع على اتفاق التعاون الطبي بين سورية وكوبا سيساهم بتعزير علاقات البلدين في هذا المجال مجددا في هذا الصدد استعداد بلاده لتقديم خبراتها الطبية لسورية.

كما نوه ميدينا بتضحيات الجيش العربي السوري وصمود الشعب السوري وقيادته في مواجهة الإرهاب معربا عن ثقته بأن نصر سورية أصبح قريبا.

وفي إطار زيارته إلى كوبا قام الوزير يازجي بزيارة إلى المدرسة الأمريكية اللاتينية للطب “ايلام” في هافانا والتقى رئيس المدرسة الدكتور انطونيو لوبيز الذي قدم له عرضا عن نظام التعليم الصحي في كوبا وأشاد بجهود الطلبة السوريين الذين يدرسون في هذه المدرسة.

والتقى يازجي الطلبة السوريين الدارسين في المدرسة واستمع لقضاياهم مشددا على أهمية إيلاء موضوع الدراسة والتحصيل العلمي كل الاهتمام والعناية والعمل بجد من أجل كسب المعارف والخبرة لوضعها مستقبلاً في خدمة الوطن.

بدورهم أشار الطلبة السوريون إلى أنهم سيكونون خير سفراء لبلدهم في المغترب وأنهم يعملون لإيضاح الصورة الحقيقية للأحداث في سورية بعيدا عن التضليل الإعلامي الذي تمارسه وسائل الإعلام الغربية.


print
Return



  Comments

© 2015 Ministry of Health. All Rights Reserved. Developed by Ministry Of Health