MOH
 
   
وزير الصحة: التحضير لمشروع اعتمادية المشافي العامة وإطلاق مركز خدمة المواطن.
د.يازجي: مطلبنا الأهم إنهاء الإجراءات الاقتصادية أحادية الجانب عن الشعب السوري..
تعميم بصدور لائحة الادوية الأساسية والمستلزمات الطبية لعام 2018
اللجنة الوزارية المكلفة تتبع المشاريع الخدمية بحمص تطلع على واقع الريف الشرقي
تدعو وزارة الصحة السادة أصحاب الشركات المحلية الممثلة للشركات الأجنبية المصنعة للمستلزمات الطبية مراجعة صفحة التجهيزات على الموقع
وزير الصحة يحدد يوم الأربعاء من كل أسبوع لمقابلة المواطنين اعتباراً من الساعة 10.30 صباحاً
   
   
  الصفحة الرئيسية > اعلانات > إعلانات الوزارة
أرشيف الأخبار والأحداث
Category
الثلاثاء 09.01.2018
وزير الصحة: التحضير لمشروع اعتمادية المشافي العامة وإطلاق مركز خدمة المواطن.
 

 

وزارة الصحة - مكتب الإعلام

 7/1/2018​ 

بحث وزير الصحة الدكتور نزار يازجي مع مديري الصحة في المحافظات أبرز محاور العمل للعام الجاري ولا سيما ما يخص تنظيم الموارد البشرية وتسهيل خدمة المواطنين وضبط أي خلل في المؤسسات الصحية.


وزير الصحة بين أن الوزارة تحضر لاطلاق مركز خدمة للمواطنين لتسهيل الخدمات المقدمة لهم وتبسيط الاجراءات أمامهم خلال فترة قريبة فضلاً عن التحضير لمشروع المرصد الوطني للموارد البشرية والتجهيزات الطبية بهدف وضع قاعدة بيانات متكاملة لها في الوزارة والجهات التابعة.

ولفت وزير الصحة إلى الاستمرار بالتحضير لمشروع اعتمادية المشافي العامة لضمان جودة ونوعية خدماتها داعياً إلى ضبط أي خلل في المؤسسات الصحية في مختلف المجالات وخاصة لجهة توظيف الكوادر البشرية وإيفادهم للتدريب داخلياً وخارجياً وصيانة التجهيزات الطبية واستثمارها ومستودعات الأدوية واستجراره.

وشدد على ضرورة تكامل العمل بين المديريات للوصول إلى واقع صحي أفضل يلبي احتياجات جميع المواطنين والتسريع بإعادة العاملين المكلفين في جميع المحافظات إلى مواقع عملهم ووضع دراسة منهجية للمؤسسات الصحية المتضررة في المناطق التي عاد لها الاستقرار لرصد التمويل والترميم حسب الامكانيات والحاجة.

بدورهم استعرض مديرو الصحة واقع العمل في المحافظات وأبرز التحديات التي تواجهه واحتياجات عودة الخدمات الطبية في المناطق التي استعادها الجيش حديثاً.

يذكر أن وزارة الصحة أعادت تأهيل خمسة مشاف و 26 مركزاً صحياً متضرراً فضلاً عن رفد منظومة الإسعاف بنحو 26 سيارة إسعاف كحصيلة لعملها في مجال ترميم القطاع الصحي الذي تعرض لأضرار كبيرة جراء الاستهداف الإرهابي الذي تسبب بخروج عشرات المؤسسات الصحية عن الخدمة.


الإثنين 08.01.2018
د.يازجي: مطلبنا الأهم إنهاء الإجراءات الاقتصادية أحادية الجانب عن الشعب السوري..
 

 وزارة الصحة - مكتب الإعلام

 7/1/2018

 كما بحث وزير الصحة الدكتور نزار يازجي مع لوكوك سبل تعزيز التعاون في مجال وصول الخدمات الطبية لجميع المناطق والاحتياجات المرتبطة بخطة الاستجابة الصحية الانسانية القادمة.

 وأكد وزير الصحة أن المطلب الأهم حاليا رفع الإجراءات الاقتصادية أحادية الجانب المفروضة على الشعب السوري ليتمكن القطاع الصحي من تأمين جميع التجهيزات الطبية والأدوية النوعية كأدوية الأمراض المزمنة والأورام واللقاحات فضلا عن ضمان نجاح خطة الاستجابة الإنسانية.

   

وأكد الوزير يازجي حرص الوزارة على توفير الخدمات الطبية العلاجية والدوائية لجميع المواطنين رغم كل التحديات التي تفرضها الحرب على سورية بالتوازي مع إعادة تأهيل المشافي والمراكز الصحية المتضررة جراء الإرهاب.

وأبدى وزير الصحة استعداد الحكومة لتقديم كل التسهيلات لإيصال المساعدات للمناطق صعبة الوصول وإخراج الحالات الصحية الحرجة منها إلى المشافي الوطنية مبينا أن التنظيمات الإرهابية المسلحة تعرقل وصول المساعدات الإنسانية عبر استهداف قوافل المساعدات أو حجبها عن المواطنين.

بدوره عبر لوكوك عن التزام الأمم المتحدة بتقديم ما أمكن من المساعدة لتخفيف معاناة الشعب السوري الذي تعرض لحرب بشعة تركت آثارا سلبية كثيرة على البلاد مبينا سعيه لزيادة التمويل الخاص بخطة الاستجابة لتلبية مختلف الاحتياجات.

ولفت لوكوك الى العمل على جمع معلومات وبيانات حول آثار الإجراءات الاقتصادية أحادية الجانب على الشعب السوري من أجل المطالبة برفعها معربا عن ارتياحه لإيصال اللقاحات بشكل جيد لجميع المناطق ومتمنيا تعزيز التعاون بخصوص وصول المساعدات الطبية للمناطق صعبة الوصول.

ويأتي اللقاء ضمن سلسلة لقاءات يعقدها المسؤول الأممي بهدف الاطلاع على حقيقة الوضع فيها وتقييم الاحتياجات الإنسانية في مختلف المناطق السورية والاستماع إلى وجهة نظر الحكومة السورية والدخول معها في حوار بناء وعلاقة مهنية على حد قوله.



الثلاثاء 02.01.2018
تعميم بصدور لائحة الادوية الأساسية والمستلزمات الطبية لعام 2018
تعميم بصدور لائحة الادوية الأساسية والمستلزمات الطبية لعام 2018
الأربعاء 20.12.2017
بانوراما وزارة الصحة للعام 2017

ضاعفت وزارة الصحة جهودها لتوفير الخدمة الصحية لمحتاجيها عبر مشافيها ومراكزها الصحية وعياداتها المتنقلة و الحفاظ على استقرار الوضع الصحي ووفرت للمؤسسات الصحية الوطنية القائمة مخزون إستراتيجي من الأدوية والمستلزمات الطبية وعملت الوزارة بالتوازي بكل طاقاتها لإعادة تأهيل ما أمكن من المؤسسات الصحية التي خرجت عن الخدمة نتيجة الدمار الذي طالها من قبل المجموعات الارهابية المسلحة وافتتاح أقسام وشعب ومراكز صحية جديدة إلى جانب التركيز على برامج التأهيل و التدريب للكوادر الطبية بمختلف تخصصاتها المهنية.

و بذلت الوزارة قصارى جهودها للمحافظة على الصحة العامة و الاهتمام بشكل خاص بصحة الأطفال وتوفير الظروف المناسبة لضمان تطورهم ونموهم بشكل سليم ومعافى والاستمرار بحملات التلقيح الوطنية والتوسع بها وإعطاء اللقاح للأطفال وفق شروط ومعايير اللقاحات المعتمدة عالمياً ووفرت الوزارة اللقاحات من كبريات شركات اللقاح في العالم.

وواصلت فرق الترصد والتقصي الوبائي جهودها بتتبع الوضع الوبائي والعمل على تطبيق الاشتراطات الصحية على المستوى الوطني بالتعاون مع مختلف الجهات الحكومية المعنية  و تطبيق التداخلات الفورية للتصدي لأي حالة مشتبهة قد تهدد الصحة العامة والحفاظ على البيئة الصحية ومنع تفشي الأمراض والأوبئة بما في ذلك الأمراض المنقولة بالمياه وكانت جميع الإصابات المسجلة بالأمراض السارية في سورية بحدود المعدل الطبيعي.

 

وشهد عام 2017 نشاطا علميا ملحوظا للوزارة واتسم بعدة مشاركات لسورية في مؤتمرات عالمية تخصصية وانفتاحا على عدد من الدول وايصال شحنات طبية ودوائية إضافة لعودة الصناعات الدوائية الوطنية لمستويات متقدمة من تغطية السوق المحلية وتوفير الدواء وفق معايير التصنيع الجيد وفي مجال توفير الأدوية النوعية الغير منتجة محليا كأدوية الأمراض المناعية والوراثية و الوبائية والمزمنة واللقاحات فإن المسعى مستمر  لتعزيز  التعاون و التنسيق مع الدول الصديقة لتوفير احتياجاتنا من هذه الأدوية والبدء بخطوط إنتاج للأدوية المزمنة بعد أن تأثر توريدها نتيجة الحصار الاقتصادي المفروض على بلدنا.

وأبرز النشاطات والفعاليات الصحية لعام 2017 حسب الترتيب الزمني ..

5/1... افتتاح الأيام العلمية بمشفى الزهراوي

9/1  حلقة عمل بين وزارتي الصحة السورية والايرانية في طهران حول التأهب والاستجابة في حالات الطؤارىء

24/1 ... مؤتمر أيام دمشق المخبرية

7/2 ... مباحثات سورية روسية لتطوير عمل مراكز ومشافي الأورام

3/2... المؤتمر العلمي الثاني لنقابة أطباء سورية

10/3.... مؤتمر دعم الرعاية الصحية الأولية / محافظة حلب

12/3 ... اطلاق حملة تلقيح وطنية ضد شلل الأطفال

12/3 ... إعادة افتتاح 3 مراكز صحية بعد ترميم الدمار الذي لحق بها جراء الارهاب وافتتاح قسم للأورام  في مشفى زاهي أزرق في حلب

14/3... مؤتمر أيام دمشق العلمية الصيدلانية

26/3  توسيع قسم إقامة المرضى وافتتاح خمس عيادات تخصصية جديدة في مشفى الباسل الاسعافي في حي الزهراء بحمص

28/3... المباشرة بمشروع إعادة تأهيل مشفى الأطفال بالحسكة

9/4 ... بدء فعاليات المؤتمر العام الرابع والثلاثين لنقابة أطباء سورية في حلب

10/4 ... عيادة قلبية جديدة في المركز الاسعافي بمدينة الحسكة

13/4 ... المؤتمر العام الخامس والثلاثين لنقابة صيادلة سورية

17/4 افتتاح معمل شركة الصناعات الدوائية الذهبية (غولد ميد فارما )في صافيتا.

 18 /4... اطلاق أيام التلقيح الوطنية ضد شلل الأطفال

19/4... افتتاح قسم للأطفال في الهيئة العامة لمشفى مصياف الوطني

27/4... المؤتمر الأربعون لنقابة أطباء الأسنان

7/5.... تفعيل مشفى الزبداني وإعادة تأهيل المراكز الصحية المتضررة

11/5... عمليتان جراحيتان نادرتان على مستوى العالم في مركز  الباسل وجراحة القلب في حلب

17/5... وزارة الصحة ومنظمة ميرسي تبحثان التعاون المشترك

21/5... حملة تلقيح وطنية ضد مرض الحصبة

22/5..  سورية تشارك  في أعمال الدورة السبعين لمنظمة الصحة العالمية  بجنيف وتبحث على هامشها سبل التعاون مع بيلاروسيا والعراق

22/5... المؤتمر العلمي للرعاية الطبية

24/5... لقاء وزير الصحة  مع مدير عام منظمة الصحة العالمية

14/6... وزير الصحة وسفير جمهورية ايران الاسلامية بدمشق يبحثان تعزيز التعاون المشترك

  1/8...  وزير الصحة ونظيره البلاروسي يبحثان في العاصمة مينسك التعاون الثنائي في مجال الصناعات الدوائية والتجهيزات الطبية

6/8..  إعادة تفعيل خدمة طوارىء 110في حلب بعد توقفها ست سنوات عن العمل جراء الإرهاب وتزويد المنظومة بمحطات اتصال حديثة و10 سيارات اسعاف    

13/8... وزارة الصحة بالتعاون مع منظمة الصحة العالمية مشروع واليابان تطلق دورة اعداد مدربين وطنيين  من الفنيين والمهندسين العاملين بالمشافي العامة في مجال صيانة التجهيزات الطبية

17/8... احتفالية مركزية بمناسبة الأسبوع العالمي لتشجيع الارضاع الوالدي

17/8... مشاركة وزارة الصحة بجناح بمعرض دمشق الدولي

23/8.... إطلاق ملتقى السياحة الطبية الأول في سورية

6/9... شحنتا أدوية و سيارات اسعاف وعيادة متنقلة إلى دير الزور بعد كسر الجيش السوري الطوق الذي فرضه تنظيم داعش

7/9... تفعيل مركز السبينة الصحي وإطلاق خدمة الاسعاف بمركز الذيابية

17/9... إطلاق حملة تلقيح وطنية ضد مرض الحصبة

27/10... افتتاح وحدة أذيات الحبل الشوكي في مشفى ابن النفيس بدمشق

1/10 إطلاق حملة وطنية للشكف المبكر عن سرطان الثدي

8/10... إطلاق حملة تلقيح وطنية ضد شلل الأطفال

8/10... وزير الصحة والسفير الباكستاني بدمشق يبحثان تعزيز التعاون في المجال الصحي

10/10... أسبوع الصحة النفسية بمناسبة اليوم العالمي للصحة النفسية

17/10... احتفالية مركزية بمناسبة اليوم السوري لمكافحة التدخين

19/10... ندوة مركزية حول أهمية الكشف المبكر عن سرطان الثدي

26/10... افتتاح مخبر التشريح المرضي في الهيئة العامة لمشفى الهلال الأحمر العربي السوري

27/10 ماراثون رياضي للتوعية بأهمية الكشف المبكر عن سرطان الثدي

1/11... سورية تشارك  في مؤتمر القمة العالمي لالتهاب الكبد في البرازيل

4/11...بحث تطوير التعاون في مجال الصناعات الدوائية والمعدات الطبية مع وزير الصحة البرازيلي

6/11.. بدء أيام صحة دمشق العلمية

8/11 حملة تلقيح تحت وطنية ضد شلل الأطفال

14/11... ناشطون أميركيون يزورون مشافي ومعامل دوائية ويؤكدون خلال لقائهم وزير الصحة العمل من أجل رفع الاجراءات الاقتصادية احادية الجانب المفروضة على سورية

16/11... سورية تشارك  بالمؤتمر العالمي للسل في موسكو

19/11... حملة تلقيح وطنية ضد شلل الأطفال تستهدف المناطق صعبة الوصول وذات التغطية المنخفضة في عدة محافظات

25/11... سورية تعود إلى المجلس العربي للإختصاصات الصحية / البورد العربي / عبر مقعد منسق اختصاص الأشعة والتصوير الطبقي

3/12...بدء فعاليات الملتقى العلمي السنوي الأول لمشفى الرازي بحلب

4/12... احتفالية مركزية بمناسبة اليوم العالمي للإيدز


الأربعاء 20.12.2017
اللجنة الوزارية المكلفة تتبع المشاريع الخدمية بحمص تطلع على واقع الريف الشرقي
 
 وزارة الصحة 
17/12/2017مكتب الإعلام
تابعت اللجنة الوزارية المكلفة تتبع تنفيذ المشاريع الخدمية والتنموية بحمص جولاتها اليوم في الريف الشرقي للمدينة واطلعت على واقع العمل في بلدات الرقاما والشعيرات وصدد
   وخلال لقاء الوفد الوزاري مع المجلس البلدي ورجال الدين وفعاليات مجتمعية في قريتي صدد والقريتين طالب الأهالي بضرورة تأمين الإنارة بالطاقة البديلة لشوارع بلدة صدد وفتح خدمة النافذة الواحدة وصرف التعويضات للمتضررين جراء الارهاب وتشغيل معمل صناعة السجاد والصناعات اليدوية التابع للوحدة الارشادية وتأمين سيارة اسعاف وطبيب تخدير لمشفى صدد وتحسين الخبز وواقع الكهرباء وتعبيد الطرقات وتأمين سيارة لنقل القمامة وتحسين واقع المياه 
   

وطالب أهالي القريتين بتأمين محطة محروقات وباص نقل داخلي وترميم المدارس في البلدة وتحسين واقع الكهرباء والماء والصحة والخدمات الأساسية.

رئيس اللجنة وزير الصحة الدكتور نزار يازجى أكد على متابعة العمل في مشروع الصرف الصحي في قرية الرقاما من الجهات الانشائية لإنهاء العمل بالمشروع ومنع وجود الأمراض والأوبئة في المنطقة لافتا إلى أن جميع المطالب التي قدمت من الأهالي في بلدة صدد ستتم مناقشتها والعمل على تأمينها خلال الفترة القادمة.



الإثنين 20.11.2017
إعلان لبرنامج المنح الدراسية لبرنامجي التجسير والماجستير في كلية التمريض بجامعة الآغاخان للعام 2018_2019
إعلان لبرنامج المنح الدراسية لبرنامجي التجسير والماجستير في كلية التمريض بجامعة الآغاخان للعام 2018_2019
الجمعة 17.11.2017
مؤتمر الصحة العالمية في موسكو يختتم أعماله بمشاركة سورية.. القضاء على السل بحلول عام 2030

وزارة الصحة- مكتب الإعلام

17/11/2017

أعلن وزراء الصحة المشاركون في المؤتمر الوزاري العالمي الأول المعني بالسل الذي تعقده منظمة الصحة العالمية في موسكو التزامهم بوضع نهاية لوباء السل بحلول عام 2030 والعمل لإحداث تحولات جوهرية في المعركة ضد المرض.

ووقع وزراء صحة الدول المشاركة ومن بينها سورية في ختام أعمال المؤتمر اليوم “إعلان موسكو بشأن وضع نهاية السل” تعهدوا فيه بمعالجة جميع محددات الوباء وضمان حصول الجميع على خدمات الوقاية منه ورعاية المصابين به واتخاذ تدابير تقلل خطورة تطور مقاومة الأدوية وتأمين ما يكفي من التمويل المستدام لهذه الالتزامات.

وتضمن الإعلان التأكيد على ضرورة الكشف عن 90 بالمئة على الأقل من حالات السل وتوفير متطلبات نجاح علاجها في جميع الدول وإعطاء الأولوية للفئات الهشة كالأطفال والنساء والعاملين الصحيين والمسنين والتصدي للسل المقاوم للأدوية بوصفه أزمة عالمية والحد من الوصم والتمييز والعزلة الاجتماعية للمرضى وتقديم الدعم النفسي والاجتماعي والاقتصادي لهم.

وأولى الإعلان اهتماما خاصا بالبحث العلمي لتطوير وسائل التشخيص وتقييم ادائها وتطوير أدوية جديدة أكثر نجاعة ومقررات علاجية أقصر مدة وأعلى جودة ومردوية في علاج السل وتطوير وتقديم لقاحات مأمونة ضد السل بحلول عام 2025.

ويودي السل حسب منظمة الصحة العالمية بحياة نحو 5 آلاف شخص من مختلف الأعمار ويهدد جميع الدول ليكون بذلك أبرز الأمراض الفتاكة لمن هم في سن العمل ويستأثر السل المقاوم للأدوية بثلث اجمالي الوفيات الناجمة عن مقاومة مضادات الميكروبات.

وفي تصريح لـ سانا أكد وزير الصحة الدكتور نزار يازجي التزام سورية بجهود المجتمع الدولي ومشاركتها العالم مسؤولياته في القضاء على السل بحلول عام 2030 عبر السعي للكشف عن كل حالات السل وتوفير الرعاية الصحية والعلاجية اللازمة لها معتبرا أن انخفاض عدد الاصابات رغم تحديات الظروف الراهنة دليل على نجاح مساعي الوزارة.

يذكر أن حالات السل المسجلة في سورية انخفضت من 3576 إصابة عام 2014 إلى 3134 عام 2015.وكانت انطلقت أمس الخميس بمشاركة سورية أعمال المؤتمر العالمي تحت عنوان “القضاء على السل في حقبة التنمية المستدامة .. استجابة متعددة القطاعات” حيث أكد وزير الصحة أن “سورية حققت نتائج جيدة في التصدي للمرض ونسب نجاح العلاج تتوافق مع النسب العالمية” رغم ظروف الحرب التي تواجه البلاد والاستهداف الإرهابي للقطاع الصحي ومؤسساته الخدمية.




الخميس 16.11.2017
وزير الصحة من المؤتمر العالمي للسل في موسكو : رغم ظروف الحرب، نحقق نتائج جيدة في التصدي للمرض و نسب نجاح العلاج تتوافق مع النسب العالمية

موسكو – مكتب الإعلام

16/11/2017

          بمشاركة وفد الجمهورية العربية السورية انطلقت اليوم أعمال المؤتمر الوزاري العالمي الأول المعني بالسل في العاصمة الروسية موسكو و الذي تقيمه منظمة الصحة العالمية تحت عنوان"القضاء على السل في حقبة التنمية المستدامة .. استجابة متعددة القطاعات".

          وزير الصحة رئيس الوفد السوري الدكتور نزار يازجي صرحَ أن المؤتمر محطة مهمة لتقييم الإنجازات والتحديات التي تواجه الدول والحكومات لاجتثاث مرض السل والحد من انتشاره واستيعاب الدروس المستفادة على مدى العقدين الماضيين منذ إعلان انتشار السل ضمن الطوارئ التي تهدد الصحة العامة على الصعيد العالمي.

          وقال الوزير يازجي : إن الوزارة تشارك العالم مهمة القضاء على السل مستخدمة “أحدث التقنيات في الكشف عنه وعلاجه عبر مراكز تخصصية في جميع المحافظات بالتشارك مع باقي القطاعات، مشيرا إلى أنها حققت نتائج جيدة في التصدي للمرض ونسب نجاح العلاج تتوافق مع النسب العالمية رغم ظروف الحرب التي تواجه البلاد والاستهداف الإرهابي للقطاع الصحي ومؤسساته الخدمية.

          وكشف وزير الصحة عن انخفاض إصابات السل المسجلة في سورية من 3576 إصابة عام 2014 إلى 3134 عام 2015 مؤكدا استمرار الوزارة بتوفير الخدمات العلاجية والتشخيصية مجانا للمرضى عبر المراكز الصحية التخصصية في المحافظات التي تقدم الفحص المخبري والتصوير الشعاعي والعلاج والمتابعة.

          وأكد وزير الصحة حرص الوزارة على بذل مزيد من الجهود للكشف عن حالات الإصابة بمرض السل ومعالجتها وإنجاز الإستراتيجية الوطنية للقضاء على المرض والحد من انتشاره موضحا أن البرنامج الوطني لمكافحة السل يهدف إلى التحكم بانتقال عدوى عصيات السل ليصبح غير مهدد للصحة العامة، و نوه يازجي إلى أن الوزارة تعمل على إيصال الخدمات الطبية لمرضى السل في المناطق صعبة الوصول بالتعاون مع منظمتي الصحة العالمية و الهلال الأحمر العربي السوري.

          ومن المتوقع أن يوقع المشاركون في المؤتمر إعلانا وزاريا يتضمن التزامات تقطعها البلدان على نفسها في إطار التعجيل بالتحرك صوب القضاء على السل وبلوغ الغايات المرحلية في سبيل تحقيق أهداف التنمية المستدامة لعام 2030 تمهيدا للاجتماع رفيع المستوى للجمعية العامة للأمم المتحدة المعني بالسل المقرر عقده عام 2018.

          ويناقش المؤتمر على مدى يومين سبل تسريع وتيرة تنفيذ إستراتيجية القضاء على المرض واتخاذ إجراءات فورية للتصدي للثغرات في إتاحة الرعاية لمرضاه بمشاركة وزراء صحة وممثلين عن منظمات الأمم المتحدة ووكالات التنمية وهيئات إقليمية ومنظمات غير حكومية ومؤسسات أكاديمية وبحثية وخاصة.




الخميس 02.11.2017
وزير الصحة من ساو باولو : الاستفادة من خبرات وإمكانات المغتربين في مرحلة إعادة الإعمار

ساو باولو – مكتب الإعلام

2/11/2017

واصل المشاركون في أعمال مؤتمر القمة العالمي للالتهاب الكبد بمدينة ساو باولو البرازيلية لليوم الثاني المواضيع المدرجة على جدول أعمال المؤتمر والمتضمنة توسيع نطاق الخدمات الرامية إلى القضاء على التهاب الكبد وتحويل الالتزامات إلى أعمال ترمي إلى التصدي لالتهاب الكبد وتسريع وتيرة الجهود المبذولة وزيادة استثماراتها في الرعاية المنقذة للحياة من أجل جعل القضاء على التهاب الكبد أمراً واقعاً.

وتشير تقارير منظمة الصحة العالمية إلى أن التهاب الكبد الفيروسي يمثل مشكلة صحية عالمية رئيسية ويتطلب استجابة عاجلة فعلى الصعيد العالمي أشارت التقديرات إلى إصابة 240 مليون شخص بالعدوى بفيروس التهاب الكبد /بي/ وإصابة 80 مليون شخص بالعدوى بفيروس التهاب الكبد /سي/ وقد أديا معا إلى ما يقدر بنحو 1.4 مليون حالة وفاة في جميع أنحاء العالم.

وعلى هامش أعمال المؤتمر أكد الدكتور نزار يازجي وزير الصحة خلال لقائه رئيس وأعضاء مجلس الغرفة التجارية العربية البرازيلية أهمية تعزيز و تمتين الروابط والشراكات الاقتصادية بين سورية والبرازيل وتوسيعها في مختلف المجالات.

 و لفت الوزير يازجي إلى أهمية الدور الذي تلعبه الجالية السورية في البرازيل لجهة بناء نهضة البرازيل الاقتصادية موضحاً أن هذه الجالية أثرت وساهمت بشكل كبير في جميع مجالات العمل السياسي والاقتصادي والثقافي واحتلت مكانة كبيرة من خلال اندماج أفرادها  بالمجتمع البرازيلي في جميع القطاعات الاقتصادية والتنموية والتعليمية حيث يوجد في البرلمان البرازيلي العديد من الأعضاء من أصل سوري أو عربي إضافة إلى وجود  وزراء في الحكومة. 

ودعا الوزير يازجي إلى ضرورة تفعيل دور أبناء الجالية في مرحلة إعادة البناء الإعمار في وطنهم الأم سورية والاستفادة من خبرات وإمكانات المغتربين في مجالات الاستثمار بجميع القطاعات الاقتصادية والإنتاجية بما ينعكس إيجابا على سورية.

كما بحث الوزير يازجي خلال زيارته المشفى السوري اللبناني في ساوباولو إمكانية التعاون المشترك بهدف توسيع المعارف الطبية وزيادة المهارات ورفع مستوى التأهيل العلمي للأطر الطبية ولاسيما للحالات الطبية المعقدة بما في ذلك السرطان و زرع نقي العظام والقلب والرئة والكبدوذلك من خلال تدريب اطر طبية.

و اطلع الوزير يازجي خلال زيارته لدار الأيتام السورية في ساوباولو على خدمات الرعاية الصحية والتربوية والاجتماعية المقدمة للأطفال المقيمين في الدار حيث أكد أهمية الجهود المبذولة من أبناء الجالية السورية لتقديم أفضل الخدمات للأيتام حتى يتمكنوا من الاعتماد على أنفسهم ويكونوا فاعلين وقادرين على الاندماج في الحياة الاقتصادية والاجتماعية.



الجمعة 03.11.2017
سورية تبحث مع البرازيل تعزيز وتطوير العلاقات الثنائية في مجال الصناعات الدوائية والمعدات الطبية وتبادل الخبرات في البلدين

 ساو باولو – مكتب الإعلام

3/11/2017

بحث الدكتور نزار يازجي  وزير الصحة مع الدكتور ريكاردو باروس وزير  الصحة في جمهورية البرازيل الاتحادية سبل تعزيز التعاون المشترك بما يحقق مصالح الشعبين في البلدين الصديقين.
ولفت الوزير يازجي خلال لقائه اليوم الوزير البرازيلي في ساوباولو إلى أن التعاون الثنائي بين الجانبين يهدف إلى تطوير آليات التنسيق في مجالات الدواء والتجهيزات والمعدات الطبية ونقل وتوطين الخبرات المتعلقة بدراسات التكافؤ الحيوي وغيرها من الأبحاث العلمية والطبية المتطورة.


وأشار الوزير يازجي إلى أن القطاع الصحي في سورية حقق تطوراً ملحوظاً قبل الازمة في سورية وسجلت المؤشرات الصحية والرعائية مستويات هامة مقارنة بالدول المتقدمة مبينا أن الارهاب الذي تعرضت له سورية على مدى السنوات الماضية طال  جميع مقومات الحياة والخدمات المقدمة للمواطنين ولاسيما القطاع الصحي الذي تعرض لاستهداف ممنهج من قبل التنظيمات الارهابية المسلحة.


 ولفت الوزير يازجي إلى أن الإجراءات الاقتصادية أحادية الجانب المفروضة على الشعب السوري أثرت سلباً على الخدمات الصحية وشكلت عائقا أمام تأمين بعض الأصناف الدوائية النوعية واللقاحات لتلبية احتياجات الاطفال.

واستعرض الوزير يازجي الاحتياجات الدوائية السورية من الأدوية النوعية داعيا الشركات الدوائية البرازيلية للمبادرة في التسجيل في سورية بما ينعكس إيجاباً على تأمين الاحتياجات المطلوبة .
وذكر الوزير يازجي ان سورية تتجه إلى الدول الصديقة لدعم صمود الشعب السوري بمواجهة المحنة التي يواجهها ولاسيما أن البرازيل تعتبر من الدول الرائدة في الصناعات الدوائية وان معاملها تتميز بالجودة ويطبق عليها رقابة مشددة.

بدوره أكد وزير الصحة البرازيلي على عمق العلاقات التي تربط البلدين الصديقين لافتا إلى أن وزارة الصحة لن تدخر جهدا لتعميق التعاون مع وزارة الصحة السورية واصفا اللقاء بأنه خطوة إضافية في مجال تمتين العلاقات الثنائية بين سورية والبرازيل.



Page:   of 45 
   
© 2015 Ministry of Health. All Rights Reserved. Developed by Ministry Of Health