MOH
 
   
بدأت مستودعات الأدوية في المحافظات عمليات توزيع حليب الأطفال إلى الصيدليات بعد أن أنجز المخبر المركزي في وزارة الصحة و بوقت قياسي التحاليل المخبرية
بعد إعلان سورية خالية مجددا من شلل الأطفال أعلنت وزارة الصحة ومنظمتي الصحة العالمية واليونيسيف خطة وطنية لمنع عودته
لجنة التنمية البشرية برئاسة وزير الصحة الدكتور نزار يازجي ..
تعلن وزارة الصحة عن أسماء المتقدمين المقبولين من ذوي الشهداء للاشتراك في مسابقة تعيين عدد من خريجي المعاهد في الإدارة المركزية
تعلن وزارة الصحة عن اسماء المتقدمين من غير ذوي الشهداء للإشتراك في المسابقة لتعيين خريجي المعاهد في الإدارة المركزية
أعلنت منظمة الصحة العالمية خلو سورية من مرض شلل الأطفال واصفة الأمر بالانتصار للصحة العامة على المستوى الإقليمي والعالمي
بحث الدكتور نزار يازجي وزير الصحة مع السفير الهندي تعزيز التعاون الصحي بين البلدين الصديقين
   
   
  برامج صحية > تعزيز صحة المراهقين > بعض المشكلات التغذوية

 بعض المشكلات التغذوية

 الخاصة بالمراهقين

مشكلة السمنة أو البدانة: وهي مشكلة تغذوية بين المراهقين، والسمنة التي يمكن قياسها: تعني الطاقة المكتسبة والتي تزيد على الطاقة المستهلكة، والفرق بينهما يتراكم في الجسم ويؤدي إلى السمنة. والطاقة المكتسبة تزيد بسبب الإسراف في تناول الطعام ولاسيما المواد السكرية والنشوية والدهنيات والمكسرات والحلوى والمياه الغزية والشوكولا وتناول وجبات سريعة بين الوجبات الرئيسية وكذلك أكل البوشار والبيتزا أثناء مشاهدة التلفاز.وكثيراً ماتكون الطاقة المستهلكة في الرياضة البدنية والمشي والعمل اليدوي والبدني الشاق أقل من الطاقة المكتسبة.

*- أسباب حدوث السمنة تعود لعدة عوامل ومن أهمها:

1- الإفراط في الطعام نتيجة عادات غذائية خاطئة منذ الصغر بسبب المحيط الذي ينشأفيه الفرد أو تأثراً بالإعلام الخاطىء.

2- الاعتياد على تناول وجبات سريعة ومشروبات غازية بين الوجبات الرئيسية.

3- الاعتماد على الأطعمة السكرية أو النشوية مع قلة اللحوم والدهنيات وقد يكون ذلك بسبب انخفاض المستوى الاقتصادي للفرد، أو بسبب عادات غذائية خاطئة.

4- إصرار الأمهات على زيادة وزن الطفل اعتقاداً منها بأن الزيادة  تعني زيادة في الصحة.

5- القلق النفسي قد يسبب في الإفراط في الطعام كمحاولة للهروب من المشاكل

6- العوامل الورائية حيث تكون السمنة نمطاً عائلياً.

7- قلة النشاط وعدم الرياضة ونوم الظهيرة، والساعات العديدة أمام التلفاز.

8- نقص هرمون الغدة الدرقية في بعض الأحوال.

9- خلل في الجهاز العصبي المركزي في قليل من الأحوال.

وتعتبر السمنة مرضية إذا كان وزن الشخص زائداً بمقدار(20%) عن الوزن المثالي بالنسبة للطول بين المراهقين، وتستعمل لذلك جداول معنية.

*-أخطار السمنة:

علوة على المظهر غير اللائق للفتى والفتاة ، والتعليقات اللاذعة عنهما بين الأقران، فإن السمنة قد تؤدي إلى أمراض خطيرة مثل

السكري، وأمراض القاب والوعية الدموية بما في ذلك تصلب الشرايين،أمراض الكلى، أمراض الجهاز الهضمي، أمراض المفاصل. ويمكن أن تؤدي السمنة إلى زيادة في نسبة الوفيات في الأشخاص البدينين بالمقارنة بأشخاص في نفس السن ولهم نفس الطول ولكنهم غير بدينين.

 *-أهم طرق علاج السمنة:

A- أهم طريقة تكون بتخفيض الوزن عن طريق تناول أطعمة ذات سعرات حرارية منخفضة وكذلك استعمال بدائل السكر، ويستحسن استشارة إخصائي في علاج السمنة.

B- الرياضة البدنية بشكل عام، واستخدام أدوية ولكن باستشارة اخصائي.

G- الحاجة إلى أخصائي نفسي ، إلى جانب أن البعض يعتمد على عمليات شفط الدهون من أماكن معينة وجراحات التجميل ولذلك مضاعفات في بعض الأحيان.

*- طرق الوقاية من السمنة:

1- يجب أن يحيط المراهقين علماً بخطورة السمنة والأمراض المتصلة بها.

2- الاعتدال في تناول الوجبات وعدم إدمان الوجبات التي يمكن ان تحوي سعرات حرارية مرتفعة.

© 2015 Ministry of Health. All Rights Reserved. Developed by Ministry Of Health